اخباريات فلسطينية

30 جريحاً في مصدامات بين حزب التحرير والشرطة الفلسطينية في الخليل

رومل السويطي |
30 جريحاً في مصدامات بين حزب التحرير والشرطة الفلسطينية في الخليل
شبكة إخباريات: اصيب حوالى 30 فلسطينيا بجروح السبت في صدامات دارت بين متظاهرين اسلاميين والشرطة الفلسطينية في مدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة، كما افادت مصادر طبية.
 
واندلعت المواجهات مساء السبت عندما فرقت الشرطة الفلسطينية بالقوة اكثر من الفي متظاهر تجمعوا تلبية لدعوة وجهها "حزب التحرير" الاسلامي للتظاهر في الشطر الخاضغ لسيادة السلطة الفلسطينية من المدينة، وذلك احياء لذكرى "هدم الخلافة".
 
ورشق المتظاهرون رجال الشرطة بالحجارة فرد هؤلاء بالقنابل المسيلة للدموع وباطلاق النار في الهواء.
 
وبحسب المصادر الطبية فان عشرين جريحا تقريبا هم من المتظاهرين والعشرة الباقين هم من الشرطة.
 
وكانت السلطة الفلسطينية حظرت هذه التظاهرة في الخليل كما مثيلاتها في باقي المدن الخاضعة لسيطرتها في الضفة الغربية.
 
ويدعو حزب التحرير الى اعادة الخلافة الاسلامية وهو يتهم بانتظام السلطة الفلسطينية ب"التواطؤ مع العدو الصهيوني".
 
ونظم حزب التحرير الاسلامي في مدينة غزة في وقت سابق من الشهر الماضي تظاهرة للتضامن مع الشعب السوري في احتجاجاته المطالبة بتغيير النظام.
 
وانطلقت التظاهرة التي شارك فيها عشرات من نشطاء الحزب في محيط ميدان "الجندي المجهول" في غرب مدينة غزة.
 
وردد المتظاهرون الذين رفعوا لافتات تدعم "الثورة" السورية للتغيير، هتافات ضد النظام السوري ومنها "مجرم من يقتل شعبه ..مجرم من يسجن شعبه".
 
وفي بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه قال الحزب ان هدف هذه التظاهرة وهي الاولى من نوعها منذ اندلاع الاحتجاجا في سوريا اخيرا، "هو التضامن مع اهل سوريا ضد اجرام وقمع النظام الحاكم في سوريا".
 
وتقيم حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف 2007 علاقات وثيقة مع النظام السوري ويوجد مقرها الرئيسي خارج الاراضي الفلسطينية في دمشق.

أضف تعليقاً المزيد