اخباريات فلسطينية

بالصور: حزب التحرير من بيت لحم للرئيس الامريكي اوباما: "لا أهلا ولا سهلا"

رومل السويطي |
بالصور: حزب التحرير من بيت لحم للرئيس الامريكي اوباما:
شبكة اخباريات - بيت لحم: "وأنت تمثل الولايات المتحدة الأمريكية التي تشن حربا على الأمة الإسلامية نقول لك،  نحن أمة واحدة ..رايتنا واحدة ...حربنا واحدة ..عدونا واحد، أنت العدو يا اوباما ودولتك تشن حروبها علينا ....فلا أهلا ولا سهلا بك اوباما". بهذه الكلمات خاطب الدكتور مصعب أبو عرقوب عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين الآلاف التي تجمعت في ساحة المهد في بيت لحم احتجاجا على زيارة اوباما لفلسطين.
ورفعت الحشود شعارات منددة بالزيارة والزائر وبأمريكا، مثل "أوباما أنت عدو أهل فلسطين وحليف اليهود فلا أهلا ولا سهلا"، "أوباما نحن نرى يديك ملطخة بدماء أهل الشام"، "أوباما: الارهاب = أمريكا"، ورفع المحتشدون رايات الرسول صلى الله عليه وسلم السوداء، ولوائه الأبيض، وهتفوا بهتافات تعبر عن غضبهم من أمريكا وسياساتها ومنددة بزيارة رئيسها لفلسطين، مثل "أعلنها ما بنهاب أمريكا أم الإرهاب"، "يا أوباما يا أفاك فلسطين ما بدها إياك"، "يا أوباما يا حقود يا حامي دولة يهود"، "هذي الأمة ما بتنهان ما بتخضع للأمريكان"، "أمريكا بتدعم بشار"، "علو رايات العقاب الخلافة على الأبواب".
وقال أبو عرقوب مخاطبا أوباما: أنشأتم ودول الكفر الاستعمارية كيان يهود وتعتبرونه قاعدة متقدمة لجيوشكم البربرية في بلادنا بل إن نائبكم قد وصف كيان يهود بأنه أرخص وأفضل  بارجة أمريكية لا يمكن إغراقها وستحافظ أمريكا عليها إلى الأبد ، ...أغرقكم الله وإياهم أنتم بذلك أساس البلاء ..أنتم الأعداء الأصليون وكيان يهود  عنكم ...وكلاء ..فلا أهلا ولا سهلا بك اوباما .. وأضاف قُتل أهل فلسطين وشردوا  وشتتوا وهجروا وسكنوا المخيمات برسم سياستكم وقراراتكم الدولية ورعايتكم لبارجتكم الرخيصة ...قُصفنا بالفسفور الأبيض وبصواريخ الطائرات واغتيل شبابنا في البيوت والساحات  .بأسلحتكم التي تمدون بها بارجتكم الرخيصة...أنتم القتلة ... فلا أهلا ولا سهلا بك يا اوباما

وذكر أبو عرقوب أوباما بجرائم أمريكا تجاه أهل فلسطين بقوله ،بعد مذبحة جنين ..ومجازر غزة التي اقترفتها بارجتكم الرخيصة ..وقفتم في المحافل الدولية لتمنعوا مساءلة كيان يهود وصوتّم بالفيتو لمنع مجرد إدانة واهية لبارجتكم الرخيصة ...أنتم الأم الحنون لكيان يهود، أنتم الرعاة والمحامون عن قتلة الأطفال والشيوخ، أسرانا يعذبون ...يموتون في مدافن الأحياء، تهان أمهاتهم ...ويعذب أبناؤهم ...وتشتت عائلاتهم على يد كيان قام على أساس أم القرارات الدولية التي تصدرون ....يموتون يجوعون يعذبون..فلا يصدر قرار دولي بإنصافهم فهل إصدار قرار  بإنشاء كيان يهود كان عدلا ورحمة لأهل فلسطين أم كان قتلا وتهجيرا واعتقالا لشبابها ؟؟؟ أنتم المعتقِلون ...أنتم السجانون. ..أنتم المتآمرون ....فلا أهلا ولا سهلا بك يا اوباما

وتحدث أبو عرقوب عن ما وصفها "جرائم" أمريكا بحق الأمة الإسلامية، "سلفك بوش أعلنها حربا صليبية على الأمة الإسلامية, فنزلت حمم طائراتكم على إخواننا في أفغانستان وباكستان والعراق, وأبيد آلاف المسلمين الآمنين بنيران صواريخكم ومدافعكم وطائراتكم بدون طيار ...، احتلت جيوشكم البربرية بلاد المسلمين وعذبت المسلمين وانتهكت أعراضهم ونهبت الثروات والنفط وجعلت المسلمين في فقر ومذلة ..، أطلقتم حملة عالمية ضد الإسلام فألصقتم تهمة الإرهاب بكل مسلم وشيطنتم الإسلام والمسلمين، وحرضتم على كراهيتهم ..فأحرقت المصاحف ومزقت وتطاولتم على سيد البشر وخاتم الأنبياء عليه الصلاة والسلام ..وبال جنودكم الفجرة المنحطون على جثث الشهداء الأطهار في افغانستان ..قدتم حملة عالمية رخيصة ضد الحضارة الإسلامية ...وأنتم عين الإرهاب وأهله".

وهاجم أبو عرقوب النظام الرأسمالي الديمقراطي، وعدد جرائم هذا النظام بحق المسلمين والبشرية فقال " اوباما ,, أنتم أهل الديمقراطية والرأسمالية العفنة التي أوردت البشرية المهالك وجعلت من البشر أرقاما وسلعا تباع وتشترى ألم تعلن حروبكم الظالمة على شعوب الأرض لاستعبادها ونهب ثرواتها بقرار ديمقراطي أقره الرأسماليون المتنفذون في الكونجرس الذين تسيرهم مصالح مصانعهم وشهواتهم  ورغباتهم الدنيئة ومطامعهم التي لا نهاية لها ...فيشنون الحروب ويقتلون الملايين ويشرعون ويقررون ويرفعون الفيتو ...إرضاء لمصالحهم ونزواتهم الرخيصة ...اليست تلك هي الديمقراطية ..دينكم وإلهكم الذي تعبدون ؟؟،
واتهم أبو عرقوب الادارة الامريكية بالتآمر على الثورة السورية بهدف سرقتها "واستبدال طاغية بآخر.. لتحافظوا على نفوذكم..أنتم أعطيتم المهلة تلو المهلة للمجرم بشار ووفرتم له الغطاء السياسي ..أنتم تمدونه بالسلاح وتتآمرون سياسيا لإجهاض الثورة عبر  حلفائكم في تركيا والأردن ومصر وقطر والسعودية وغيرهم من الأنظمة المتهالكة، فأنتم لصوص الثورات وقتلة الثوار ..فلا أهلا بكم ولا سهلا في ارضنا" حسب تعبيره.
وختم أبو عرقوب برسالة وجهها لأوباما "ارفعوا أيديكم عن الأمة الإسلامية  ولا تتدخلوا في قضايانا واخرجوا من ديارنا وارحلوا بجيوشكم عنا، وأوقفوا تحديكم لحضارتنا، فإن فجر الأمة أوشك على البزوغ وسيكون جوابنا ما ترون لا ما تسمعون".












أضف تعليقاً المزيد