أهل الفن

شاهد ارقام ايرادات السينما المصرية 2017 ..

|
شاهد ارقام ايرادات السينما المصرية 2017 .. احمد السقا واحمد عز .. صراع تاريخي

 متابعات - اخباريات:  شهدت السينمات المصرية في عام 2017 تحقيق أرقام جديدة في تاريخها، فخلال هذا العام نجحت في إنتاج أكبر عدد من الأفلام خلال السنوات السبع التالية لثورة يناير التي ضربت السينما في مقتل، حيث كان أكبر إنتاج وصلت له في الألفية الجديدة عام 2007 بإنتاج 48 فيلماً مختلفاً، حققت تلك الأفلام إيرادات وصلت إلى 200 مليون جنيه.

فيما شهدت 2017 إنتاج 39 فيلماً، بإيرادات 273 مليون جنيه، واستطاع أحمد السقا تحقيق الإيرادات الأعلى في تاريخ السينما المصرية بفيلم "هروب اضطراري" قبل أن يتفوق عليه أحمد عز في الأسبوع الأخير من العام بفيلم "الخلية".
 

 
وليست كل الأرقام جيدة، فقد شهد العام أيضاً وجود 18 فيلماً لم يتخط حاجز المليون جنيه في شباك التذاكر، منها ثلاثة أفلام لم تتخط حاجز الـ 100 ألف جنيه.

السقا وعز.. صراع تاريخي
في عام 2016 نجح أحمد حلمي في اعتلاء صدارة الأفلام المصرية الأعلى تحقيقاً للإيرادات في تاريخ السينما بفيلمه "لف ودوران" الذي حقق في دور العرض إيرادات وصلت لحوالي 44 مليون جنية، ولكن العام الحالي تنافس فيلمان على كسر رقم أحمد حلمي.

ففي موسم عيد الفطر وبالتحديد في 25 يونيو تم عرض فيلم "هروب اضطراري" لأحمد السقا، أمير كرارة، غادة عادل ومصطفى خاطر، ونجح الفيلم في اكتساح الموسم وتحقيق إيرادات غير متوقعة واصلا إلى 54 مليون جنيه.

وفي موسم عيد الأضحى، في 31 أغسطس، تم عرض فيلم "الخلية" لأحمد عز، أمينة خليل، محمد ممدوح وسامر المصري، ونجح الفيلم خلال الأسبوعين الأخيرين من العام من تخطي حاجز الـ 54 مليون جنية ليصبح الأعلى تحقيقاً للإيرادات في تاريخ السينما متفوقاً بفارق قليل على "هروب اضطراري".

تامر حسني.. الثالث منفرداً
ويبدو أن موسم عيد الفطر كان أكثر سخونة من غيره، حيث عرض خلاله تامر حسني فيلمه "تصبح على خير"، 25 يونيو، الذي شاركه بطولته، نور، دره ومي عمر، وحقق إيرادات بلغت أكثر من 27 مليون جنيه.

وهو نفس الموسم الذي شهد عرض "هروب اضطراري" وكذلك فيلم "جواب اعتقال" لمحمد رمضان الذي حقق 16 مليون جنيه، مما يعني أن هذا الموسم كان أكثر المواسم سخونة ومنافسة على مدار العام، ليحقق وحده حوالي 100 مليون جنيه.

محمد رمضان.. انتهاء أسطورة "رقم 1"
ومن الظواهر الهامة في عام 2017 هو تحطيم الأسطورة التي اخترعها محمد رمضان بأنه "رقم 1" في الوسط الفني، فخلال العام عُرض لمحمد رمضان ثلاثة أفلام في دور العرض في ثلاثة مواسم مختلفة، وحل في جميعها ثانياً أو ثالثاً في الترتيب.

ففي بداية العام طرح محمد رمضان فيلمه الكوميدي "آخر ديك في مصر" في موسم اجازة منتصف العام الدراسي، وبالتحديد يوم 25 يناير، ليحقق الفيلم 8 ملايين و900 ألف جنيه، ليحل ثانياً هذا الموسم خلف فيلم "القرد بيتكلم" لعمرو واكد وأحمد الفيشاوي الذي حقق 11 مليون و800 ألف جنية.

وفي موسم عيد الفطر طرح محمد رمضان فيلم "جواب اعتقال" الذي شاركه بطولته دينا الشربيني وسيد رجب، حيث حل ثالثاً بإيرادات بلغت 16 مليون و400 ألف جنيه، خلف "هروب اضطراري" و"تصبح على خير".

وشهد موسم عيد الأضحى المحاولة الأخيرة لرمضان لحفظ ماء وجهه، بعدما طرح فيلمه "الكنز" الذي شارك في بطولته مجموعة كبيرة من النجوم منهم محمد سعد، هند صبري، روبي، أمينة خليل وأحمد رزق، وحقق الفيلم 19 مليون جنيه، ولكن هذا الرقم لم يكن كافياً لاعتلائه قمة صدارة شباك التذاكر، بعدما اكتسحه أحمد عز بفيلم "الخلية" محققاً 55 مليون جنيه.

أفلام منتصف الجدول
وكعادة أي منافسات، هناك مجموعة "المنتصف" التي لم تلحق المقدمة ولم تقبع في المؤخرة، وخلال هذا العام كان هناك 14 فيلماً دخلوا ضمن منطقة الأمان، وحققوا إيرادات معقولة مقارنة بمبلغ إنتاجهم.

أول هذه الأفلام لفيلم "خير وبركة"، بطولة على ربيع، محمد عبد الرحمن ومحمد ثروت، الذي نافس ضمن موسم عيد الأضحى، محققاً إيرادات تخطت حاجز الـ 10 ملايين جنيه، ويأتي وراءه فيلم "الأصليين" بطولة ماجد الكدواني، منه شلبي، ممدوح، خالد الصاوي وكنده علوش، محققاً 8 ملايين و676 ألف جنيه.

وفي منطقة الـ 7 ملايين جنية جاءت ثلاثة أفلام بالترتيب وهي، "شيخ جاكسون" لأحمد الفيشاوي، ماجد الكدواني وأمينة خليل، ثم "عنتر ابن ابن ابن ابن شداد" لمحمد هنيدي ودره، ثم فيلم "ياباني أصلي" لأحمد عيد، ندى موسى ومحمد ثروت.

واستطاع فيلمان فقط تخطي حاجز الـ 6 ملايين جنيه، وهما "بنك الحظ" بطولة محمد ممدوح، أكرم حسني ومحمد ثروت، والفيلم الثاني هو " القرموطي في أرض النار" الذي قام ببطولته أحمد أدم، وتم عرضه في بداية العام.

وحقق فيلم "بشتري راجل" لنيلي كريم ومحمد ممدوح 5 ملايين و272 ألف جنيه، وجاء بعده فيلم "أمان يا صاحبي" بطولة سعد الصغير، محمود الليثي والراقصة صوفينار، محققاً 4 ملايين و587 ألف جنيه، ثم فيلم "شنطة حمزة" لحمادة هلال ويسرا اللوزي، الذي حقق 3 ملايين و345 ألف جنيه.

وحقق فيلم "يجعلو عامر" بطولة أحمد رزق، بيومي فؤاد، بوسي والراقصة ألا كوشنير إيرادات بلغت 2 مليون و351 ألف جنيه، كما حقق الفيلم الكوميدي "عندما يقع الإنسان في مستنقع أفكاره فينتهي به الأمر إلى المهزلة" إيرادات بلغت 2 مليون جنيه، وهو بطولة بيومي فؤاد، أحمد فتحي، محمد سلام ومحمد ثروت، ثم فيلم "فين قلبي" لمصطفى قمر، يسرا اللوزي وشيري عادل، بمليون و700 ألف جنية، وأخيراً فيلم "بث مباشر" لسامح حسين محققاً مليون و366 ألف جنيه.

18 فيلماً تحت المليون
وبالرغم من الإنتاجية الكبيرة وإجمالي الإيرادات الكبير لهذا العام، إلا أن معظم أفلام 2017 حققت إيرادات مخيبة للآمال، وهناك 18 فيلماً منهم لم يتخطوا المليون جنيه في شباك التذاكر، وجاءت هذه الأفلام بالترتيب التالي.

1- "أخلاق العبيد" 997 ألف جنيه

2- "على وضعك" 871 ألف جنيه

3- "يا تهدي يا تعدي" 615 ألف جنيه

4- "ممنوع الاقتراب أو التصوير" 463 ألف جنيه

5- "دعدوش" 427 ألف جنيه

6- "هروب مفاجئ" 409 ألف جنيه

7- "عمر الأزرق" 405 ألف جنيه

8- "يوم من الأيام" 375 ألف جنيه

9- "الفندق" 337 ألف جنيه

10- "سمكة وصنارة" 248 ألف جنيه

11- "كارت ميموري" 152 ألف جنيه

12- "تعويذة تو" 142 ألف جنيه

13- " بترا: بوابة الزمن" 113 ألف جنيه

14- "ليل داخلي" 111 ألف جنيه

15- "أخضر يابس" 111 ألف جنيه

16- "عمارة رشدي" 75 ألف جنيه

17- "سكر بره" 40 ألف جنيه

18- "فوبيا" 35 ألف جنيه

أضف تعليقاً المزيد