آدم وحواء

مادة كيميائية بمقليات ماكدونالدز تعالج الصلع

|
مادة كيميائية بمقليات ماكدونالدز تعالج الصلع

متابعات - اخباريات: كشفت دراسة يابانية عن إمكانية إيجاد علاج لـ الصلع مستخلص من مادة كيميائية تدخل في صناعة مقليات ماكدونالدز.

فقد استخدم فريق أبحاث الخلايا الجذعية من جامعة يوكوهاما الوطنية طريقة "بسيطة" لإعادة نمو الشعر في فئران المختبر باستخدام مادة ديميثيلبوليسيلوكسان، وهو السيليكون المضاف إلى بطاطس ماكدونالدز لمنع زيت الطهي من تكوين الزبد.

وأشارت الاختبارات الأولية إلى أنه يرجح أن تكون هذه الطريقة الرائدة ناجحة بنفس القدر عند نقلها إلى خلايا الجلد البشرية. ووفقا للدراسة التي نشرت بمجلة المواد الحيوية الخميس الماضي فإن هذه الانطلاقة جاءت بعد نجاح العلماء في إنتاج "براعم بصيلات الشعر" التي تم تشكيلها بهذه الطريقة لأول مرة.

وتعتبر براعم البصيلات وهي الخلايا التي تحث نمو البصيلة أعظم إنجاز في أبحاث فقدان الشعر. وقال العلماء إن استخدام ديميثيلبوليسيلوكسان كان حاسما للتقدم. وخلال أيام سجل فريق الباحثين نمو شعيرات سوداء في المناطق التي غرست فيها بجسم الفئران رقاقة مجهزة ببراعم البصيلات.

ويأمل الباحثون أن تحسن هذه التقنية طريقة المعالجة التجديدية للشعر البشري لعلاج تساقط الشعر في حالات مثل الثعلبة الأندروجينية (نمط الصلع عند الذكور).

يذكر أنه عام 2016 بلغت قيمة صناعة علاج تساقط الشعر في الولايات المتحدة 6 مليارات دولار، وقد شملت الشركات التي أنتجت معدات الشعر التعويضية مثل ترقيعات استعادة الشعر فضلا عن العلاجات الموضعية وعن طريق الفم.

المصدر : نيوزويك

أضف تعليقاً المزيد