اخباريـات عالمية

بعثةٌ أمريكيّةٌ-إسرائيليّةٌ بالرحلة الجويّة التجاريّة الأولى بين الإمارات وإسرائيل الاثنين المقبل

|
بعثةٌ أمريكيّةٌ-إسرائيليّةٌ بالرحلة الجويّة التجاريّة الأولى بين الإمارات وإسرائيل الاثنين المقبل

 راي اليوم:  أكّد موقع “إسرائيل نيوز 24” أنّه سيتم يوم الاثنين المقبل، أيْ بعد غدٍ، إطلاق أول رحلة لناقلة جوية تجارية بين الإمارات وإسرائيل، وفق ما كشف جدول مواعيد الرحلات الجوية على الموقع الإلكترونيّ لسلطة المطارات الإسرائيليّة.

وبحسب الموقع المذكور فإنّه من المتوقع أنْ تقلّ الرحلة المباشرة بين مطار بن غوريون في اللد وعاصمة الإمارات أبو ظبي وفدًا إسرائيليًا ومسؤولين مصاحبين للوفد من الولايات المتحدة. وشدّدّ الموقع نفسه على أنّ البعثة الأمريكيّة ستصل الأحد إلى الدولة العبريّة، وتضم إضافة إلى رئيسها مستشار الرئيس الأمريكيّ وصهره جاريد كوشنير، مستشار الأمن القومي روبرت اوبراين ومبعوث ترامب إلى الشرق الأوسط افي بركوفتش حيث سيجتمعون مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو.
وتنطلق هذه البعثة الأمريكيّة يوم بعد غدٍ الاثنين في الرحلة الرسمية الأولى من الدولة العبريّة إلى أبو ظبي، وترافقها بعثة إسرائيليّة يترأسها مستشار الأمن القومي مائير بن شبات ومجموعة من المسؤولين الإسرائيليين. وللافِت أنّ رئيس الموساد كان قد زار الإمارات الأسبوع الماضي، فيما يترّأس الوفد الإسرائيليّ مستشار الأمن القوميّ، الأمر الذي يؤكِّد أنّ الأمن يتصدّر أجندة المفاوضات بين الطرفين.
وبحسب (هآرتس) العبريّة، سيجري المسؤولون جولة مركزة من المباحثات في أبو ظبي يناقشون خلالها العلاقات السياسية بين البلدين في مجالات مختلفة، بينها السياحة، الأمن، الزراعة، السايبر وغيرها، وذلك بهدف صياغة اتفاق سلام بين الدولة العبريّة ودولة الإمارات يتم التوقيع عليه الشهر القادم في البيت الأبيض، وفي هذا السياق أكّدت أمس الجمعة محللة الشؤون السياسيّة في القناة الـ12 أنّ حفل التوقيع على الاتفاق سيتّم خلال شهر أيلول (سبتمبر) القادِم في واشنطن، كما نقلت عن مصادرها السياسيّة في تل أبيب.
ويكشف جدول مواعيد الرحلات عبر الإنترنت أن رحلة العودة من أبو ظبي إلى تل أبيب مقررة بعد ظهر يوم الثلاثاء، ورقم رحلة الذهاب المسجل هو “إل.واي 971” على جدول مواعيد الرحلات الإلكتروني، في إشارة إلى رمز دولة الإمارات وإسرائيل على الترتيب، وأنّ الرقم 971 يُشير إلى أنّ الإمارات أُقيمت في العام 1971.
وبحسب الموقع الإسرائيليّ، من المتوقع أنْ يصل أيضًا الرئيس التشادي ادريس ديبي إلى الدولة العبريّة في الأسبوع القادم، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه بسبب هذه الزيارات السياسية ألغيت جلسة الحكومة غدًاالأحد، مع الإشارة إلى أنّ هذه المرة الرابعة على التوالي التي تُلغى بها جلسة الحكومة الأسبوعية حيث ألغيت في المرات السابقة بسبب الأزمة الائتلافية.
في السياق عينه، أفادت القناة الـ12 في التلفزيون العبريّ، نقلاً عن مصادر سياسيّةٍ رفيعةٍ في تل أبيب، أنّ المملكة العربيّة السعودية سمحت لطائرة شركة “ال-عال” الإسرائيلية التي ستقوم يوم الاثنين المقبل برحلة إلى الإمارات بالتحليق فوق أراضي المملكة، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ هذه هي المرّة الأولى التي تسمح فيها الرياض لطائراتٍ من الكيان بالعبور فوق أجوائها، وأنّها سمحت فقط، بحسب طلبٍ إسرائيليٍّ أمريكيّ بمرور طائرات الخطوط الجويّة الهنديّة بالعبور في أجوائها في رحلاتها من وإلى تل أبيب.
وأكّدت مصادر في سلطة الملاحة الإسرائيلية للتلفزيون العبريّ أنّ الموافقة تأتي في أعقاب المفاوضات التي دارت مع السعودية عبر سلطة الملاحة المدنية، وبحسب القناة، فإنّ أساس الاتفاق هو أنْ يكون على متن الرحلة جهات أمريكية رفيعة.
كما كُشِف النقاب عن أنّ شركة “ال-عال”، التي كانت حكوميّةً وتمّت خصخصتها، هي شركة الطيران الإسرائيليّة التي ستقوم بمهمة التحليق التجارية الأولى من مطار بن غوريون الدوليّ إلى أبو ظبي، وجاء في بيان طاقم الجو في الشركة أنّ ثلاثة من كبار الطيّارين أعيدوا إلى عملهم وكفاءتهم في ظلّ قبول مهمة الطيران إلى الإمارات.
واحتفلت صفحة (إسرائيل بالعربيّة)، التابِعة لوزارة الخارجيّة بتل أبيب على (تويتر) بهذا الإنجاز التاريخيّ، وقالت مبروك علينا جميعًا، وردّ السعوديّ محمد سعود في تعقيبٍ على تغريدة خارجيّة دولة الاحتلال: أتمنّى أنْ نرى أول طائرة تجارية تهبط في مطار الملك خالد الدولي بالرياض قريبًا، مُضيفًا: أنا بانتظاركم أصدقائي الأعزاء أهلاً وسهلا بكم، على حدّ قوله.

أضف تعليقاً المزيد