اخباريات فلسطينية

افتتاح اعمال المؤتمر الثاني للتجارة العادلة الفلسطينية في بلدة الزبابدة

|
افتتاح اعمال المؤتمر الثاني للتجارة العادلة الفلسطينية في بلدة الزبابدة

اخباريات – احمد سليم وعلي السمودي : افتتحت امس في قاعة مركز الشهيد نعيم خضر في بلدة الزبابدة التابعة لمحافظة جنين اعمال المؤتمرالثاني حول التجارة العادلة الفلسطينية  بعنوان " الافاق التسويقية لمنتجات التجارة العادلة الفلسطينية "  برعاية محافظ جنين قدورة موسى وحضور رئيس بلدية الزبابدة فيكتور خضر بمشاركة العديد من الكفاءات الاكاديمية وممثلي الوزارت والمؤسسات الرسمية والجمعيات والاتحادات الاهلية وممثل الاتحاد الاوروبي كريستيان بيرغ وحشد من المزارعين والضيوف الاجانب من اوروبا وامريكا واليابان.
و ينظم المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة ايام بالشراكة ما بين العديد من المؤسسات الوطنية والأكاديمية والتنموية التي تؤمن بمبادئ التجارة العادلة وتطبقها في تعاملاتها مع المؤسسات والأفراد، وهي مركز تطوير التجارة العادلة التابع لجامعة بيت لحم وجمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) واتحاد لجان العمل الزراعي والجمعية التعاونية الحرفية لصناعات الأراضي المقدسة واتحاد المزارعين الفلسطينيين وبمؤازرة جمعية اوكسفام البريطانية.و بتمويل من قبل الاتحاد الأوروبي( EC) واللجنة الكاثوليكية من اجل التنمية( CCFD) وجمعية Soladarity Oxfam وجمعية التنمية الزراعية (الاغاثة الزراعية)                                           .
ونقل المحافظ موسى تحيات الرئيس محمود عباس للمؤتمر والمشاركين وحيا في كلمة له الوفود الاجنبية والمتضامنين الدوليين الذين تحولوا الى رسل محبة وسلام .
واكد اهمية وضرورة انجاح التجارة العادلة الفلسطينية على المستوى العالمي مشيرا ان الارض الفلسطينية المقدسة تعتبر المصدر الاول للسلام والعدالة ودعا في نهاية كلمته لوحدة شعبنا متمنيا ان ينعقد المؤتمر القادم في القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة .
ومن ناحيته طالب  فيكتور خضر رئيس بلدية الزبابدة المؤتمر بتحقيق النتائج المرجوة والتي تساعد في دعم المزارع والمنتج الفلسطيني على اعلى المستويات وتسويق منتوجاته ونقل تجاربه المتواضعة للعالم عبر المؤسسات المحلية العاملة في الاراضي الفلسطينية ومثيلاتها في العالم مشيرا ان محافظة جنين تعتبر سلة فلسطين الغذائية مع منطقة الاغوار والتي تعاني اشد المعاناة بسبب ممارسات الاحتلال ضد مزارعينا ومنتوجاتنا .
ويهدف المؤتمر الذي يستمر لثلاثة ايام  ويجمع مناصري التجارة العادلة الدوليين و المحليين لمناقشة الافاق التسويقية للتجارة العادلة و الفوائد المرجوة منها على صغار الفلاحين و المنتجين الفلسطينيين، والى خلق علاقات شراكة بين مناصري التجارة العادلة الفلسطينيين والدوليين، و تعريف وتعزيز دور المساهمين في التجارة العادلة المحليين، ومن ضمنهم المنتجين والمؤسسات الداعمة والشركات المصدرة والقطاع العام كذلك التعرض للتحديات التي تواجه صادرات صغار المزارعين والمنتجين لأسواق التجارة العادلة، وطرح الحلول لهذه التحديات اضافة الى دراسة سلسلة التجارة العادلة والتوصيات الخاصة بتحسينها من اجل خدمة المنتجين الفلسطينيين والمستهلكين.
الاتحاد الاوروبي ...
وبدوره اكد كريستيان بيرغ ممثل الاتحاد الاوروبي على اهمية المؤتمر وضرورة دعم المزارعين الفلسطينيين وخاصة مزارعي الزيتون .
واشار ان الاتحاد الاوروبي بدوله ومؤسساته كافة يولي قضية دعم وتسويق زيت الزيتون الفلسطيني اهمية خاصة حيث يقدم سنويا حوالي 4.2 مليون دولار لدعم برنامج تمكين المزارعين الفلسطينيين من تحسين انتاج زيت الزيتون وفتح الاسواق امامه واضاف ان زيت الزيتون الفلسطيني يتمتع بسمعة جيدة لدى الاتحاد الاوروبي لكنه بحاجة الى برامج تطويرية تستهدف الزراعة والانتاج والتسويق.
وبين بيرغ ان البرلمان الاوروبي اعلن مؤخرا عن اعتماد زيت الزيتون الفلسطيني  المنتج من قل المزارعي الفلسطينيين كزيت وحيد على موائد وانشطة واجتماعات البرلمان في بروكسل وستراسبورغ .
من جهته دعا د.اسماعيل دعيق رئيس مجلس ادارة جمعية الاغاثة الزراعية  الى تحويل الانفعالات والشعارات الوطنية والمهنية الى برامج وانشطة ملموسة لخدمة وتطوير التجارة العادلة الفلسطينية واضاف اننا نفتخر ان نكون جزء من هذا التيار العالمي الاهلي والمدني المعارض للهيمنة الامريكية ولسياسة العولمة المتعارضة مع مصالح وطموحات الشعوب ودعا الى تحويل هذا التيار العالمي القوي الى نموذج منظم وحي وفاعل لبناء علاقة سليمة بين شعوب العالم المختلفة على اسس متوازنة وعادلة تضمن حقوق الجميع .
وتطرق في سياق حديثه لموضوع مقاطعة المنتجات الاسرائيلية وخاصة بضائع المستوطنات مؤكمدا اهميته ودعا للبحث عن البائل للمنتوجات الاسرائيلية التي نستوردها .
وبعد ذلك قام المهندس مازن ابو شريعة مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية ممثل لرئيس مجلس ادارة المؤسسة الوزير ممد حسونة بتوزيع شهادات ودروع تقديرية للجمعيات والشركات والمزارعين الذي فازو بالمسابقة التي نظمتها المؤسسة مؤخرا حول جودة زيت الزيتون الفلسطيني وذكر ان لجنة وطنية مختصة وبعد اجراء الفحص الحسي اختارت الفائزين الخمسة الاوئل من بين 27 من المشاركين حيث حصل على المرتبة الاولى جبل الزيتون الاخضر التابع لاتحاد لجان العمل الزراعي حيث قام خالد الهدمي رئيس مدير عام اتحاد لجان العغمل الزراعي بتسليمها الى ممثل جمعية رامين الزراعية .
فيما فاز بالمرتبة الثانية تجمع مزارعي قراوة بني زيد التابعة لاتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين  والثالثة جمعية بني زيد الشرقية والمزارع عبد الله زيادة من قرية قيره بمحافظة سلفيت، والمرتبة الخامسة لمؤسسة نيكود/ طوباس.
واعرب موسى الربدي ممثلا عن مركز تطوير التجارة العادلة في جامعة بيت لحم عن المشاركة الفاعلة و المبنية على مفهوم التجارة العادلة وذلك لتحقيق الربح للمزارعين و المنتجين الصغار، مؤكدا على اهتمام المركز بتطوير قدرات المؤسسات و التعاونيات من خلال بناء القدرات و الدورات و الارشادات لتحقيق مبادئ التجارة العادلة.
واعلن على هامش المؤتمر عن توقيع مذكرة تفاهم بين عدد من المؤسسات الفلسطينية العاملة في مجال التجارة العادلة لاطلاق شبكة التجارة العادلة الفلسطينية وهذه المؤسسات هي: مركز تطوير التجارة العادلة التابع لجامعة بيت لحم وجمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) واتحاد لجان العمل الزراعي والجمعية التعاونية الحرفية لصناعات الأراضي المقدسة واتحاد المزارعين الفلسطينيين.
 والتي تشكل بداية لانشاء شبكة تجارة عادلة عربية حيث سيعقد في شهر ايلول المقبل اول مؤتمر للتجارة العادلة العربية بمبادرة من الشبكة الفلسطينية.
وشهد اليوم الاول من اعمال المؤتمر الذي استمر حتى ساعات المساء تقديم عدة اوراق عمل و مداخلات حيث قدم مدير عام دائرة التجارة العادلة في الاغاثة الزراعية سليم ابوغزالة مداخلة عن التجارة العادلة ما بين النظرية و التطبيق استعرض فيها تاريخيا نشاة مفهو التجارة العادلة منذ عام 1968 حيث  تبنى مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية شعار تجارة وليس مساعدة من اجل تاسيس علاقات تجارية عادلة مع دول العالم النامي .
ثم تنال بعض من فلسفة واالاسس التي تطبقها الاغاثة الزراعية لتحقيق التجارة العادلة ومدى تطبيقا ونجاحها .
 في حين قدم الدكتور طه الرفاعي مدير العلاقات الخارجية في اتحاد لجان العمل الزراعي مداخلة عن التجارة العادلة تجارة وليست هبة تحدث فيها عن تجربة اتحاد لجان العمل الزراعي وعن معنى التجارة والعدالة وضرورة ا تقابل البضاع الجيدة بسعر عادل منوها انه اذا اسيتطعنا بيع منتوجات زيت الزيتون الفلسطيني يمكن ان يكون هناك رية وكرامة للمزارع الفلسطيني . فيما قدم ممثل اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطيننين دور التعاونيات في حركة التجارة العادلة.

كما سيشهد المؤتمر خلال ايام الثلاثة  تقديم أوراق عمل متنوعة تدور حول أهمية أسواق التجارة العادلة للمنتجات الزراعية الفلسطينية ودور العمل التعاوني في تعزيز وتطبيق مبادئ التجارة العادلة. وسيشهد المؤتمر انطلاق شبكة منظمات التجارة العادلة الفلسطينية،وإعلان الفائزين بمسابقة جودة زيت الزيتون اضافة إلى إعلان وتكريم جمعيات زيت الزيتون الحاصلة على عضوية منظمة التجارة العادلة الدولية IFAT .  

 

أضف تعليقاً المزيد